غلام مريض بحُمّى الضَّنَك

 غلام مريض بحُمّى الضَّنَك

التاريخ: 2014

المكان: السليمانية – العراق / كَوْسَر نگر – بنگلور – الهند

كنت في السليمانية لإجراء عملية فتق حين اتَّصَل بي هاتفياً مريدون من كَوْسَر نگر في مدينة بنگلور في الهند التي تبعد عن السليمانية أكثر من أربعة آلاف كيلومتر. أخبرني الدروايش عن غلام مريض بحُمّى الضَّنَك كان راقداً في مستشفى أپولو وطلبوا مني أن أدعو له مستخدماً الدعاء الذي أجازني به حضرة الشيخ. فطلبت منهم أن يجلبوا قدح ماء ويضعوا الهاتف الجوال فوق القدح لأتلوا عليه الدعاء الذي أمرني به حضرة الشيخ. وقلت لهم بأن يفتحوا سماعة الهاتف لأني سأقول كلمة «ألو» بعد أن أنتهي من الدعاء ليعلموا بأنني قد أكملته لكي نتكلم على الهاتف. بعد أن أكملت الذكر قال لي الدراويش بأن الماء بدأ بالغليان حين كنت أقرأ الدعاء. فقلت لهم ليشرب المريض الماء وإن شاء الله يشفى. بعد يوم واحد تماثل للشفاء التام وأُخرِجَ من المستشفى.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 كسنزان وي

Print Friendly, PDF & Email
Share

Comments are closed