مُدَّعٍ للمشيخة

 مُدَّعٍ للمشيخة

التاريخ: 27/11/2013

المكان: ريچور – كارناتاكا

بعد أن أكملت إرشاد مجموعة من الناس قدم لي شخص سمين اسمه «كليم اللَّه خان» ومعه شاب معوق، فأنقبض صدري حالما رأيته واستمدّيت من حضرة الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان. فبدأ كليم اللَّه بسؤالي بالعربية عن اسمي، فقلت: «عماد الدين، خليفة الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان». ثم أعطاني هويته، فهو نائب ضابط متقاعد والآن لديه محل دلالة عقارات كبير في ريچور ولكن أصله من ﭼـناي. وقال بأنه كان عضو مجلس وطني. قال: «سمعت عنك فجئت لأن لدي بعض الأسئلة». قلت: «تفضل اسأل». قال: «ماذا تعني كلمة كسنزان؟»، فأجبته عن سؤاله. ثم سألني عن أصل طريقتنا وسبب مجيئي لإرشاد المسلمين، فأجبته بأنني لا استهدف المسلمين خاصة لكن هذه المنطقة فيها مسلمين، وأن كثير من الهندوس أسلموا بحمد اللَّه، وقلت له بأنه يستطيع ان يتأكد من الرجل الذي كان معي، علماً بأن رجلا هندوسيا أسلم قبل حوالي ساعة من مجيء هذا الشخص. فتعجب، ثم قال «هل لديك شجرة؟»، ويقصد بالشجرة سلسلة النسب وسلسلة الطريقة. فأعطيته الشجرة، فقال: «هل اسمك في شجرة الطريقة؟»، قلت: «طبعا لا». فأخرج من جيبه سلسلة مطبوعة فإذا هو أحد خلفاء الطريقة القادِريّة الجشتية، واسمه فيها، فهو أحد خلفاء الشيخ ناصر القادري البغدادي. قلت: «إنك خليفة ولست شيخاً» قال: «بل أنا شيخ». قلت «أنا خادم الطريقة وخادم حضرة الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان».

سألني أسئلة كثيرة، فقلت له: «لقد سألتني الكثير من الأسئلة، وأنا سأسألك سؤالاً واحداً»، حيث شعرت بنوع من الإزعاج الذي لا أستطيع وصفه. لم يكن في بالي أي سؤال ولكن وقفت وقلت بصوت عالٍ نوعا ما وأجش:

ما معنى الآية الكريمة التالية على لسان إبراهيم عليه السلام: ﴿يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ؟﴾ (الصافت/102).

فارتجف الرجل وأصدر صوتا عاليا من دبرهِ، فأندهش الحضور، فيما أصابني أنا الذهول. فعدت عليه السؤال علّني أستر عليه ما بدر منه، فإذا بالصوت العالي يتكرر مرة أخرى وتغوط على نفسه وظهرت نقاط على فخذيه وانتشرت في المكان رائحة قبيحة. فَسَجَد وقال: «اغفر لي لأجل الله فقد تجاوزت حدودي، وسأذهب لحضرة الگيلاني واستغفر اللَّه، وإن لا يغفر لي فسأنتحر». قلت له: «تعال، وخذ البيعة، وتب إلى اللَّه، وابدأ بالأوراد وهذا يكفي». فأخذ البيعة بعد أن خلع ملابسه التي تقذَّرَت وبقي بالقميص الطويل وتوضأ.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 كسنزان وي

Print Friendly, PDF & Email
Share

Comments are closed