رجل قد توقفت كليته

 رجل قد توقفت كليته

التاريخ: 28/9/2013

المكان: تُمْكور – كارناتاكا

جاءني رجل وقال لي: «والله لا أبرح هذا الباب حتى تعطيني موثقاً بأني سأشفى من مرضي». كانت إحدى كليتيه متوقفة وساقيه متورمتين حتى القدمين. فأصابني حال لا أعرف ما هو إلّا أني بكيت كثيراً وتوسلت بحضرة الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان، وقلت للرجل: «ستشفى بإذن الله وبهمة حضرة الشيخ». كان الرجل لا يشرب في اليوم إلّا قدحاً واحداً من الماء بأمر الطبيب، فأعطيته قنينة ماء حجمها لتر واحد وطلبت منه أن يشربها وأخبرته بأني باقٍ في المدينة إلى اليوم التالي. وأعطيته البيعة وقلت له بأن يستمد من حضرة الشيخ ويطلب منه تيسير الأمور. ثم جاء في اليوم التالي وقال: «والله العظيم إن هذا الشيخ…»، ثم سكت واستغفر الله قبل أن يستمر قائِلاً: «لو لم يقل رسول اللَّه ‹لا نبي بعدي› لقلت بأن هذا الشيخ (يقصد الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان) هو نبي هذه الأمة»، ثم شرح لي ما حصل له. قال عندما وصلت إلى البيت كان شرب الماء قد بدأ بالتأثير، حيث ذهب إلى الحمام وتبوَّل بعد توقف دام ثلاثة أسابيع متواصلة.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 كسنزان وي

Print Friendly, PDF & Email
Share

Comments are closed