أناس ممسوسون

أناس ممسوسون

التاريخ: 23/10/2012

المكان: كاڤيريپاتّنام – كريشناگيري – تاميل نادو

تفشى في القرية وباءٌ بشكل يثير الإستغراب. حيث يصدر الشخص المصاب أصواتاً كفحيح الأفاعي وتتغير بشرته إلى الأصفر الشاحب ويفقد صوابه وسيطرته على التبول والتغوط. فجاءني أحد المريدين من هذه القرية كنت قد أعطيته البيعة قبل خمسة اشهر. قال: «أنا وأخي لم نصب به، ولكن العشرة الآخرين من عائلتي المكونة من إثني عشر شخصاً وجيراني كلهم أُصيبوا به». سألته عن الفترة التي عانوا فيها من هذا الوباء، فأجاب: «حوالي الشهر». سألته إن كانوا قد ذهبوا لرؤية أحد من الأطباء، فأجاب بالإيجاب، وقال بأن لديهم في القرية طبيب أطفال ولكنه هو أيضا أُصيب بنفس الداء. وقال بأن الأمر ليس بمرض طبيعي وإنما جنون سببه مسٌ من أرواحٍ شريرة. سألته عمن أخبره بأن العلة هي أرواحٍ شريرة، فذكر مشعوذاً أو قارئ كف.

فطلبت منه أن يهيء لي مكاناً وكمية كبيرة من الماء قبل قدومي إليه. ثم اتَّصَل بي صباح اليوم التالي فذهبت إلى القرية. فطلبت منهم ان يحضروا لي المرضى واحداً بعد الآخر، فأخذت بإعطاء كل منهم البيعة وغسل رأسه بهذا الماء بعد أن استمد عليه من سلسلة المشايخ بدعاء علمني إياه حضرة الشيخ. وبعد غسل رأس الشخص بالماء تستقر حالته. فأعطيت البيعة إلى إثنين وأربعين شخصا. وفي اليوم التالي جاء إلى بيتي بعضهم وقد تعافوا يشكرون حضرة الشيخ قدس الله سره.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 كسنزان وي

Print Friendly, PDF & Email
Share

Comments are closed