مريضة بعلة نسائية

مريضة بعلة نسائية

التاريخ: 20/10/2012

المكان: كَوْسَر نگر – بنگلور – كارناتاكا

قبل أسبوع قدمت إلى بيتي بصحبة أمها امرأة تشتكي من نزول دم الحيض لمدة عشرين يوماً في الشهر، وقد ذهبت إلى عدد كبير من الأطباء الذين قال بعضهم بوجوب رفع المبايض وإلّا ستصاب بالسرطان. فأعطيتها البيعة هي وأمها وأوصيتها بالإلتزام بالأوراد والأحتشام كما هو مفروض على المرأة المسلمة. واليوم جاءتني وهي فرحة جداً فقد توقّف عندها دم الحيض وتطلب أن تنتظم عادتها الشهرية ببركة الدعاء. وقالت:

بعد ان زرتك، رأيت في منامي رجل قال: «أنا ابو سعيد. هذا وكيل الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان. لقد ربط قلبك بقلب الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان والغوث الاعظم،[1] فلا تحتاجين إلى عملية وستكون حالتك على ما يرام».

قال حضرة الشيخ حين سمع بهذه الكرامة بأن هذا هو سيدنا أبو سعيد المخزومي.[2]

[1]  يمثل لقب «غوث» مرتبة روحية عالية جداً. وكلمة «غوث» تعني «مساعد» أو «معين»، إشارة إلى أن للغوث قوى روحية تمكّنه من مساعدة الناس بشكل خارق. أما «الغوث الأعظم» فلقب منحه الله للشيخ عبد القادر الگيلاني، كشفاً لحقيقة أنه أعظم كل الأغواث.

[2] الشيخ أبو سعيد المخزومي هو الذي أخذ منه الشيخ عبد القادر الگيلاني البيعة وأنتقلت إليه بعده مشيخة الطريقة.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 كسنزان وي

Print Friendly, PDF & Email
Share

Comments are closed