نساءٌ تاركات للصلاة

 نساءٌ تاركات للصلاة

التاريخ: 2/1/2013

المكان: تاميل نادو

ذهبتُ إلى منطقة يغلب فيها الإسلام ولكن بالاسم فقط، فجمعت الناس في بيت أحد المريدين. ثم دخلت عليَّ إثنتا عشرة امرأة مبرقعة، فلم أرتح لهذا الأمر فاستمدّيت من حضرة الشيخ. جلست النساء كل ستة على جانب. وبعد المحاضرة قلت لهن: «أخواتي، من منكم أصدق الجميع؟»، فلم يجبن على سؤالي. قلت: «إن قلت لكم حقيقة فهل تصدقون؟»، أجابوا بالايجاب. فقلت: «بدون حياء؟»، فأجابوا بالايجاب مرة أخرى. قلت:

اشهدوا علي يا أيها الاخوة، إن هؤلاء النسوة لم يصلّين في حياتهن إلّا هاتان المرأتان، وقد تركت إحداهما الآن صلاتها لسبب هي تعرفه.

فطأطأت جميع النساء رؤوسهن. فسأل أحد الحضور: «هل كلام الخليفة صحيح؟»، فأجبن بالايجاب. وقالت إحداهن:

وانا من تركت صلاتها قبل أيام لسبب وإني أعاهد اللَّه أن أتوب على يد هذا الرجل.

فأخذت جميع النساء الإثنتا عشرة العهد، إضافة إلى تسعة رجال من الحاضرين.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 كسنزان وي

Print Friendly, PDF & Email
Share

Comments are closed