فتاة مريضة بالشِيكُونْگُونْيا

 فتاة مريضة بالشِيكُونْگُونْيا

التاريخ: 2014

المكان: بنگلور – كارناتاكا

زارتني فتاة كانت في السابق مصابة بمرض الشِيكُونْگُونْيا،[1] التي من أعراضها الحُمّى العالية وآلام المفاصل وطفح جلدي يسبب حكّة. وكان الطبيب قد أخبرها بأن كل الأعراض ستختفي حين تشفى، ولكن رغم إختفاء الحُمّى وآلام المفاصل فقد كان الطفح الجلدي لايزال موجوداً بعد ثلاثة أشهر. فنصحها أحد مريدي الطريقة، واسمه فيروز، بأن تأتي لرؤيتي بشأن مرضها.

حين جاءت أخبرتها بأنني خليفة حضرة الشيخ محمد المحمد الكَسْنَزان وأن كل ما أستطيع فعله هو أن أعطيها بيعة الطريقة وأعلّمها أورادها، وإن شاء الله بهمة حضرة الشيخ ستشفى. وأعطيتها ماءً بعد أن قرأت عليه دعاءً من حضرة الشيخ، وأعطيتها ماءً آخر لتغسل جسمها به من بعد أن مزجتُ فيه تراب من مقام حضرة الشيخ عبد الكريم شاه الكَسْنَزان. وطلبت منها أن تجمع الماء من بعد أن تتحمَّم به وتضعه في حديقة أو ترميه في مجرى مياه جارية لأن فيه التراب الطاهر.

وقد عادت هذه الدرويشة لرؤيتي بعد أسبوعين لتخبرني بأنها شفيت تماماً من الطفح الجلدي وأن جلدها عاد إلى حالته الطبيعية ببركة الطريقة. وقد صورت فلماً لها وهي تتحدث عن كرامة شفاءها.

[1]  إن «حمى شِيكُونْگُونْيا» هي مرض فايروسي ينتقل إلى البشر عن طريق البعوض.

جميع الحقوق محفوظة © 2016 كسنزان وي

Print Friendly, PDF & Email
Share

Comments are closed